كلمة النقيب مقدم الترحيبية بالدكتورة آمنة بوزينة في محاضرة بعنوان "القانون الدولي الإنساني"

أيها السادة الحضور،

محاضرة متألقة تزورنا اليوم في نقابتنا في طرابلس، لتلقي على مسامعنا محاضرة بموضوع الساعة موضوع يشكل نقطة وصل بين الماضي والمستقبل وحلقته الاساسية والأبدية الانسان.

هذا الانسان والذي مع تطور الازمان وبعد أن تسخرت له الحياة انتفض على ذاته وحسب أن إرداته الفردية تتفوق على خير الجماعة. ثم أصبحت الجماعات تتنافر وتلتقي حسب مصالحها. وكانت الحروب بتطور أدواتها من حجرية إلى خشبية إلى حديدية... إلى ما وصلت اليه اليوم بتهديد الإنسانية كمحو أثرها فيما لو أخطأت أية جماعة نووية واقترفت قراراً يكلف ثانية واحدة من مسار الزمان.

أمام قيمة الانسان، وأمام واقع الحرب، نلجأ إلى جمعية الامم المتحدة علّها تكون الساعي الواثق في نبذ الحروب. هذا ما نأمل سماعه من محاضرتنا العزيزة، وهي تنهل من منهلها الرفيع سعة علم ورأي وإطلاع.

أختم مكرراً الترحيب بالمحاضرة وبصحبها وبالحضور الكريم أهلاً وسهلاً.

عشتم وعاش لبنان،
عاشت إرادة السلام في العالم
.  


                                                                                              نقيب المحامين في طرابلس

                                                                                                      فهد حسام مقدم